إغلاق sites icon close
Search form

البحث عن موقع البلد

نبذة عن البلد

موقع البلد على الإنترنت

تعليق أخباري لباسكال مورو، مديرة إدارة أوروبا في المفوضية، حول الإعلان المشترك بين الأديان بشأن اللاجئين والصادر عن المجلس السويسري للأديان

بيانات صحفية

تعليق أخباري لباسكال مورو، مديرة إدارة أوروبا في المفوضية، حول الإعلان المشترك بين الأديان بشأن اللاجئين والصادر عن المجلس السويسري للأديان

09 نوفمبر 2018 متوفر أيضاً باللغات:
المجلس السويسري للأديان يصدر إعلاناً بين الأديان يعبر فيه عن دعمه للاجئين.

 

"نرحب بشدة بالنداء غير المسبقوق الذي أطلقه يوم الأربعاء 7 نوفمبر القادة الدينيون في سويسرا دعماً للاجئين.

وتدعو هذه المبادرة القوية التي بادر بها قادة دينيون كاثوليكيون وبروتستانتيون ويهود ومسلمون في سويسرا إلى توفير حماية أقوى للاجئين، وتقدم اقتراحات عملية للسلطات وتدعو لاعتماد نهج إنساني أكثر لقضايا اللاجئين. ويشدد النداء السويسري على أهمية خمسة مواضيع أساسية لحماية اللاجئين وهي المساعدة على الأرض وإعادة التوطين وإجراءات اللجوء العادلة والفعالة والاندماج والعودة الكريمة.

آمل أن تلهم هذه المبادرة الرائدة المشتركة بين الأديان قادة آخرين في أوروبا ومناطق أخرى. في بلدان عديدة حول العالم، تلعب المجتمعات الدينية دوراً أساسياً في دعم اللاجئين وتسهيل إدماجهم. وهذه المبادرة هي استكمال لحوار المفوض السامي حول الأديان والحماية كما أنها تساهم في الجهود الجارية لتعزيز التضامن مع اللاجئين والمجتمعات المستضيفة لهم.

في هذه الفترة التي تشهد ازدياداً في التوتر وحواراً غالباً ما يكون مسموماً حول قضايا اللاجئين، يمنح حوار معزز بين الأديان الأمل باعتماد نهج إيجابي أكثر لقضايا النزوح".


لمزيد من المعلومات حول البيان الصادر عن المجلس السويسري للأديان، برجى زيارة:

موقع المفوضية في سويسرا باللغتين الفرنسية والألمانية

موقع الإعلان المشترك بين الأديان باللغتين الفرنسية والألمانية

لاتصالات الجهات الإعلامية:

في جنيف، جوليا داو، [email protected] +41 22 739 85 69، هاتف محمول: +41 79 204 34 09